حاجة السوق الاوربية والعربية الملحة لخدمات شركات المحاماة العربية.

مقدمة

إن نشاطنا في هذا المجال يمتد إلى خبرتنا الكبيرة في السوق الأوروبية وتقديرنا لمدى احتياج هذا السوق الى مثل هذه الشركات القانونية العربية  التي سيقع على عاتقها ضمان حقوق هذه الشركات التجارية الاوربية  عندما ترغب في تأسيس شركات جديدة، أو فروع شركاتها في المنطقة ،  ولكن كيف ستقوم هذا الشركات باختيار شركات المحاماة الرائدة في هذا المجال ، والسؤال الذي يتم طرحه في هذا السياق هل شركات المحاماة تحتاج فعلاً الى تسويق تجاري أسوة بباقي الأعمال التجارية الأخرى ، التي تقوم بتسويق منتجاتها في هذا العالم الغني و المكتظ بالمنتجات الاستهلاكية المتنافسة فيما بينها ، ولطالما ان مهنة المحاماة من المهن التي يعيب فيها على المحامي أن يقوم بالتسويق لنفسه أو بالإعلان عن نفسه بطريقة غير لائقة مما , يجعله يحط من قدر نفسه وقدر المهنة العريقة القائمة على أهم وارقى المبادئ الإنسانية ألا وهي الحق  والعدل والمساواة وهذه مهمتنا بالضبط الترويج للشركات العربية في السوق الاوربية .

لقد أضحى واضحاً  أن تأثير العولمة  والتقانة  كان كبيراً على كافة مناحي الحياة والفعاليات التجارية في كل أنحاء العالم ، فلم يعد هناك أحد يستطيع أن ينجو من هذا   الطوفان الجارف  لكل شيء تقليدي ، وتغيير العالم القديم الى عالم جديد متسارع التغيير بطريقة عجيبة وغريبة , على اختراع جديد وامور جديدة لم تكن في الحسبان ولذلك سارعت شركات المحاماة لمواكبة الركب العالمي  ولكنها إطار ونظام جديد ومبتكر في عالم إدارة مكاتب المحاماة ،وكان من بين اهم المسائل الجديدة هو تبني نظام ادارة جديد لها يقوم على أسس ومعايير علمية في عالم الإدارة وبنفس الوقت مراعاة كافة  قواعد المهنة العريقة وضمان احترامها كونها تعمل على  الدفاع عن المظلومين ورد الحقوق الى أصحابها وتطبيق القانون على الجميع

دورالأكاديمية الإسكندنافية للتدريب والاستشارات الدولية   

، وهنا ياتي دورنا الأكاديمية الإسكندنافية للتدريب والاستشارات الدولية  بمساعدة شركات المحاماة العربية في عملية التسويق ، حيث نقوم بعملية التسويق  للشركات العربية في أوربا وللشركات التجارية الأوروبية التي ترغب في التعاقد مع شركات المحاماة في المنطقة العربية والتي غالباً ما تضع شروط معينة للتعاقد مع الشركات القانونية العربية (من حيث المكان الجغرافي وتعدد الموظفين ونوعية وجودة نشاطها القانوني)، فهناك العديد من المؤشرات والمعايير الدولية التي لا بد من توافرها وتطبيقها بحذافيرها حتى يتوفر الظرف الملائم التعاقد بين الطرفين ، نقوم نحن بتحليل هذه المؤشرات والمعايير على الشركات القانونية العربية ونرى مدى تطبيقها وما إذا ما كانت هذه الشروط متوافرة ويمكن ان ترتقي وتحقق درجة تنافسية تجعلها من الشركات القانونية الرائدة والتي تتسابق عليها الشركات الأجنبية للتعاقد معها ، نعم هذا غيض من فيض في عالم ادارة مكاتب المحاماة ، بالإضافة الى ذلك نقوم نحن بالتفاوض مع الشركات التجارية الأجنبية ونرى مدى تقبلها واستيعابها واستعدادها للتعاقد مع هذه الشركات ، وطبعا هذا ينطبق على الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة وحتى المكاتب المؤلفة من محامي واحد.

لا تترددوا بسؤالنا والتواصل معنا ، سنقوم بتزويدكم بكل المعلومات المطلوبة ، وبكل الآليات سواء بإعطاء محاضرات عامة او عقد ورشات عمل لتوضيح الصورة بشكل كامل ، وإتاحة المجال لكم للتعرف على السوق القانونية ،نحن مستعدين لعقد ورشات عمل وندوات عملية وعلمية بمعرفة وبحضور ومحامين وشركات محاماة أوروبية عريقة في هذا المجال في بلدكم,انتظرونا نحن قادمون اليكم بكل الحب والمعرفة والخبرة  وبكل ماهو جديد على الصعيد المحلي والعالمي.